من نحن | اتصل بنا | فريق العمل | مواقع صديقة | مدير النشر: د. محسن قضاض - رئيس التحرير : خالد واسي

الرئيسية | شخصيات جهة الشرق

الراحل مزيان بلفقيه ... المستشار الملكي

لوماروك أوريونطال

2013-09-17 - 21:32:00

ازداد الراحل عبد العزيز مزيان بلفقيه ، سنة 1944 بمدينة تاوريرت. وقد حصل على دبلوم مهندس مدني من المدرسة الوطنية للقناطر والطرق ودبلوم مهندس من المعهد الوطني للعلوم التطبيقية بليون وعلى شهادة الدروس المعمقة في الميكانيك الصلب (باريس) ودبلوم الدراسات العليا في تدبير المشاريع (جامعة ليل).

وقد بدأ المرحوم عبد العزيز مزيان بلفقيه مشواره المهني سنة 1968 بوزارة الأشغال العمومية بصفة مهندس إعداد سد مولاي يوسف على نهر تاساوت.

وعين سنة 1974 رئيسا للقسم التقني بمديرية الطرق ثم رئيسا لدائرة الأشغال العمومية والمواصلات بالرباط .

كما عين غداة المسيرة الخضراء منسقا بالعيون لمجموع مصالح وزارة الأشغال العمومية والمواصلات بالأقاليم الجنوبية. وعند عودته إلى الرباط سنة 1978 شغل على التوالي، مناصب مدير المفتشية العامة بوزارة التجهيز والإنعاش الوطني ما بين 1978 و 1980 ومدير الطرق والسير على الطرق من 1980 إلى 1983 ، وكاتب عام لوزارة الأشغال العمومية والتكوين المهني وتكوين الأطر ابتداء من سنة 1983 إلى غاية 1992.

كما عين في 17 نونبر 1993 وزيرا للفلاحة والإصلاح الزراعي.

وحصل الراحل عام 1987 على وسام العرش من درجة فارس ووسام العرش من درجة ضابط .

وفي 7 يونيو 1994 أعيد تعيينه وزيرا للفلاحة والإصلاح الزراعي في الحكومة التي ترأسها المرحوم عبد اللطيف الفيلالي .

وفي 31 يناير 1995 كلفه الملك الراحل الحسن الثاني بمهام وزير الأشغال العمومية والتكوين المهني وتكوين الأطر بالنيابة.

وفي فبراير 1995 عين وزيرا للأشغال العمومية ، وفي 13 غشت 1997 عين وزيرا للفلاحة والتجهيز والبيئة ، وهو المنصب الذي شغله إلى غاية مارس 1998.

وفي 24 أبريل 1998 عينه الملك الراحل الحسن الثاني مستشارا بالديوان الملكي .

وفي ثالث مارس 1999 عين من طرف الملك الراحل الحسن الثاني رئيسا للجنة التي عهد إليها باقتراح مشروع لإصلاح نظام التربية والتكوين.

عبد العزيز مزيان بلفقيه .. رجل دولة كبير واكب أوراش الإصلاح والتنمية بالبلاد

برحيل عبد العزيز مزيان بلفقيه مستشار الملك محمد السادس ، يكون المغرب قد فقد أحد رجالات الدولة وخدامها الكبار ، الذي واكب عن كتب أوراش التطور والإصلاح والتنمية ، التي عرفها المملكة خلال العقود الثلاثة الماضية .

لقد بذل الراحل عبد العزيز مزيان بلفقيه طيلة حياته جهودا خيرة في خدمة بلده بتفان وإخلاص وسعي دؤوب من أجل تكريس نهضتها ونموها على مختلف الأصعدة ، وعمل بجهد حثيث من أجل إشعاعها وتبويئها المكانة التي تستحقها .

إن الذين عملوا عن قرب مع الراحل، في مختلف المناصب التي تحمل مسؤولياتها ، عرفوا فيه المسؤول المقتدر الذي نهض بالمهام الموكولة إليه بكل جدارة ، لذلك فإن كل مشيعيه وناعيه أكدوا أن المرحوم عبد العزيز مزيان بلفقيه هو رجل الدولة الكبير بكل المقاييس ، قدم أبهى صور وسمات التفاني والتضحية في القيام بالواجب خدمة للوطن في سبيل تكريس رفعته وازدهاره.

-