من نحن | اتصل بنا | فريق العمل | مواقع صديقة | مدير النشر: د. محسن قضاض - رئيس التحرير : خالد واسي

الرئيسية | مقالات وآراء

عطلة الصيف ليست للجميع بشاطئ السعيدية

بقلم : خالد واسي

2017-07-17 - 23:53:00

تعني العطلة الصيفية للكثير موسما للاستجمام والراحة، وتعني للبعض قضاء فترة اصطياف على رمال شاطئ، أو غير ذلك من أماكن تغيير الأجواء، لكن الأمر ليس كذلك بالنسبة إلى مجموعة من الناس الذين يجبون شاطئ السعيدية يوميا عدة مرات من اجل دريهمات يعيلون بها انفسهم و عائلاتهم انهم باعة الشواطئ.

إن العطلة عند هذه الفئة موسم للبحث عن دراهم يكسبونها بعرق جبينهم ،دراهم قد تكون قليلة، لكنها تعينهم في توفير بعض المصاريف الضرورية، وإن لأيام ، هذا ما يحكيه الباعة المتجولون بشاطئ السعيدية عن تجاربهم في العمل في العطل الصيفية.

دفعهم الفقر والحاجة السفر من مناطق بعيدة قاصدين مدينة السعيدية، لتوفير النقود لشراء الملابس و المستلزمات الدراسية لاخوتهم من اجل الدخول المدرسي.

فين حين يؤكد اخرون انهم ان لم يشتغلوا في العطل الصيفية لما استطاعوا توفير مصاريفهم طيلة السنة، لكن و رغم جولانهم روحة و رجعة في شاطي السعيدية تحت اشعة الشمس الحارقة و حملهم ثقل ما يبيعون الا انهم يفتخرون بهذه التجربة التي تكسبهم شخصية و تجارب مهمة بالحياة حسب قولهم.

يقول أحد من تحدثت معهم أن الحاجة هي التي تدفعه إلى هذا، تمنيت أن أقضي عطلتي مستريحا، على الأقل أزور الأهل وأحضر أعراس العائلة، لكن للضرورة أحكام، فعلينا ديون، فنشتغل لنرد جزءا منها. و والدي لا يستطيعان أن يوفرا لي كل شيء من ضروريات الحياة.

-