من نحن | اتصل بنا | فريق العمل | مواقع صديقة | مدير النشر: د. محسن قضاض - رئيس التحرير : خالد واسي

الرئيسية | مدن وقرى جهة الشرق

بلدة تافوغالت

لوماروك أوريونطال

2013-09-10 - 11:32:00

تافوغالت بلدة سياحية ، معروفة بجبالها الشامخة و أشجارها الوارفة الظّل .. تافوغالت، متنفس الجهة الشرقية، منطقة ذات موروث ثقافي ومناظر طبيعية خلابة وموقع استراتيجي قريب من البحر الأبيض المتوسط كلها عوامل أهلتها  لتكون منطقة سياحية بامتياز، تافوغالت التي وهبت خلالها المقاومة الإزناسنية دماءها من أجل استقلال الوطن و كرامة المواطن، قرية تؤهلها بنيتها الطبيعية كي تحجز مكانها بين أهم المنتجعات الطبيعية الجبلية بالمغرب، فهي عبارة عن منطقة استراتيجية هامة، مازالت تحتفظ بذكراها الخالدة في تاريخ المقاومة ضد الاستعمار الفرنسي الغاشم، ذكرى 17 غشت 1953، وتحتل موقعا جغرافيا هاما، حيث توجد وسط مرتفعات جبال بني يزناسن

وتمتاز بكونها منطقة سياحية بالدرجة الأولى، نظرا لما تزخر به من مواقع سياحية رائعة ومن تراث حضاري عريق كمغارة الحمام وكف الجمل بزكزل.. وتتميز بمناخ جد رطب تحيط بها أشجار وارفة الظلال من كل ناحية، مشكلة بذلك غابة أغلبها شجر العرعار والكريش الذي أصبح مهددا بالانقراض...كما يؤهلها كل ذلك لاستقطاب أفواج كثيرة من السياح على المستوى الداخلي والخارجي...

تقع مغارة تافوغالت بالمغرب الشرقي، على بعد حوالي 55 كلم شمال غرب وجدة. انطلقت الحفريات الأثرية بهذا الموقع منذ سنة 1951 من طرف مجموعة من الباحثين الأجانب وذلك بتعاون مع المغرب، وقد أسفرت عن مجموعة من النتائج المهمة وأثبتت تعاقب مجموعة من الحضارات على الموقع وذلك منذ العصر الحجري القديم الأوسط. وتبقى أهم حضارة يعرف بها موقع تافوغالت هي الحضارة " الآيبروموريزية" والتي أثبتت نتائج التأريخ تواجدها بالموقع بين 21.900 و 10.800 قبل الفترة الحالية. يتميز هذا الموقع بأهمية اللقى الأثرية والمتمثلة في مجموعة من الهياكل العظمية والأدوات الحجرية والعظمية وكذلك الحلي وبقايا عظام الحيوانات. اكتشف مؤخراً فريق من الباحثين مجموعة جديدة من الحلي تعتبر الأقدم في العالم.

اكتشاف أقدم الحلي في العالم بمغارة الحمام ببلدة تافوغالت، حسب جريدة الشرق الأوسط اكتشف فريق من الباحثين مجموعة جديدة من الحلي تعتبر الأقدم في العالم، بمغارة الحمام بتافوغالت. وقال بيان لوزارة الثقافة المغربية، إن فريقا علميا اكتشف حوالي 20 من الصدفيات البحرية التي استعملها الإنسان القديم كحلي، في إطار الأبحاث الأثرية التي يقوم بها المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث، بالتعاون مع معهد الآثار بجامعة أكسفورد البريطانية، وذلك خلال الفترة الممتدة من 24 مارس (آذار) إلى 24 أبريل (نيسان) 2008 داخل مستويات أركيولوجية يتراوح عمرها ما بين 84 ألف سنة و85 ألف سنة.

وبذلك تصبح هذه الحلي أكثر قدما من تلك التي تم اكتشافها عام 2003 بنفس الموقع، والتي اعتبرت آنذاك الأقدم في العالم، حيث نشرت نتائجها الأكاديمية الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة سنة 2007.

وينتظر أن يساهم هذا الاكتشاف الجديد في حل الإشكالية المتعلقة بمكان وتاريخ ابتكار الحلي لأول مرة في تاريخ الإنسانية من طرف الإنسان القديم، وفي الوقت نفسه التوصل إلى فهم أكبر لقدراته الفكرية وتنظيمه الاجتماعي.

وأفاد بيان الوزارة بأن الفريق العلمي قام أيضا باكتشافات أخرى بالغة الأهمية بمغارة الحمام بتافوغالت، تتمثل في العثور على منطقة مخصصة لدفن الأطفال بلغ عددهم حتى الآن خمسة، ومؤرخة بحوالي 12 ألف سنة قبل الميلاد.

إليكم مونوغرافية الجماعة القروية لتافوغالت :

التعريف :
عرفت قديما باسم عين تافوغالت، تقع الجماعة القروية لتافوغالت في قلب سلسلة جبال بني يزناسن في موقع صخري كلسي تحيط بها أماكن جذابة
تحتل موقعا استراتيجيا على ارتفاع 850 متر تقريبا عن سطح البحر في ممر جبلي طوله 10 كلم. طبيعتها الخلابة و موروثها الثقافي و موقعها الجغرافي القريب من البحر الأبيض المتوسط، كلها عوامل أهلتها لتكون منطقة سياحية بامتياز و لاسيما السياحة الجبلية.
تتكون الجماعة من 16 دوارا أهمها تلك الواقعة بمركز القرية و مركز أنوت حيث تتميز بمساكن و دواوير متفرقة.

الموقع :
تقع بالجهة الشرقية عمالة بركان، بالجنوب الغربي لمدينة بركا ن و تبعد عنها ب 18 كلم وتبعد عن وجدة ب 60 كلم شمالا.
تمتد الجماعة القروية لتافوغالت على مساحة 190كلم مربع أي ٪9.6 من المساحة الإجمالية لعمالة بركان (1985كلم مربع).

الخصائص الجغرافية :
طقس معتدل من صنف قاري جاف، شديد البرودة شتاء و حار و جاف صيفا.
معدل التساقطات السنوية 531,5ملم.
معدل الحرارة C 16ْ أقصاها C ْ30 في شهر غشت و أدناها C ْ1,7 في شهر يناير.
الرياح السائدة في المنطقةالشركي و تبدأ في الهبوب أواخر شهر يونيو.

الموارد الطبيعية :
تافوغالت قرية جبلية رائعة تقع وسط غابات متوسطية، تعد من أكثر المواقع زيارة بالمنطقة، يكسو جبال بني يزناسن غطاء نباتي منقطع النظير. سفوح و قمم جباله سهلة للتسلق و النزهة على الأقدام.
تحتوي الجماعة القروية لتافوغالت على أجمل المناظر الطبيعية بالمغرب وتعتبر من أروع المناطق في مجال الدورات السياحية. تكسو الثلوج قمم جبال بني يزناسن شتاء.

مغارة تافوغالت:
تعرف منطقة بني يزناسن بمغاراتها الخاصة بعلم ما قبل التاريخ و علم الاستغوار( اكتشاف الكهوف) حيث يصنف البعض منها تراثا وطنيا و مرجعا عالميا لعلماء الآثار. تعتبرهذه المنطقة مكانا مرموقا لدراسة فترة ما قبل التاريخ لمكانتها في استقبال العديد من الحضارات القديمة منذ عهد طويل. و مغارة تافوغالت كرواق كبير يصل عمقه إلى 28 مترا.
قد تم اكتشاف عدد كبير من الأثرية داخل هذا الموقع: بقايا الإنسان الخاصة بما لايقل عن 195 هيكل و أكثر من من 50000 أداة اثرية و عدد مهم من البقايا الحفرية للحيوانات ( حمار الزرد، غزال، الأروي، الحيرم).

ثقب جمجمة اللرأس:
أول عملية ناجحة لجمجمة الراس كانت قبل 11000 سنة و اجريت على انسان تافوغالت و بذلك اعتبر رجل تافوغالت من أقدم الجراحين في العالم.

الفن:
تم اكتشاف عدة حلي و رسوم منحوتة على الحجر تشهد على النشاط الفني لدى انسان تافوغالت.

ازالة القواطع:
اعتمد انسان تافوغالت مسالة ازالة القواطع واحدة أو اثنين من القواطع العليا كباقي الحضارات المغاربية القديمة و يبدو أن هذه العملية تدخل ضمن سلوكه الشعائري.
تم تصنيف مغارة تافوغالت تراثا وطنيا لما لها من وفرة في المعطيات العلمية و الأثرية و أصبحت مرجعا عالميا لدراسة الحضارات القديمة.

الخصائص الديموغرافية
عدد السكان: 3150 نسمة حسب احصائيات 2004 .
معدل الكثافة السكانية: 20 ساكن بالكيلومتر مربع.
العمر:
من 6 سنوات إلى 14 سنة و يمثلون 16.6%.
من 15 سنة إلى 59 سنة يمثلون 61.7%.
الساكنة المحلية شابة و حيوية طموحة لتحقيق تنمية شاملة و مستدامة داخل الجماعة.

الخصائص السوسيولوجية:
نسبة البطالة: 31%.
الجماعة تفتقر كليا إلى وحدات صناعية مدرة الدخل و الشغل.
النشاط الاقتصادي الرئيس للسكان هو الفلاحة و تربية المواشي.
النشاط السياحي يمكن أن يشكل مصدرا مهما للشغل لشباب كل الدواوير.

الفلاحة:
الزراعة الرئيسة : الحبوب و تمثل 6000هكتار منها 3000 قمح طري و 200 خرطال.
الأشجار المثمرة: 7494 هكتار منها 565 هكتار أشجار اللوز و 204 هكتارعبارة عن أشجار الزيتون و خضروات و علف.
الفلاحة بتافوغالت لازالت معاشية و تعتبر النشاط الرئيس للسكان.
الإنتاج الفلاحي يظل دون مستوى مؤهلات المنطقة.

الغابات:
يتميز الغطاء الغابوي بالتنوع الطبيعي و يمتد على مساحة 5968 هكتار.
غابات طبيعية :
1608 هكتار: عرعار
1542 هكتار:صنوبر
650 هكتار: بلوط أخضر
200 هكتار:بلوط
غابات اصطناعية : هكتار 1968 من الصنوبر
بالإضافة إلى 553 هكتار من شجر الخروب نظرا لأهميته الاقتصادية و الاجتماعية بالمنطقة ، و يستعمل كعلف للماشية.

الرعي:
تقدر مساحة منطقة الرعي ب 3803 هكتار.
الماشية:
الصنف المحلي 4000 رأس. الماعز 2500 رأس. البقر: 300 رأس.
تربية النحل
عدد الخلايا650 خلية منها 400 خلية عصرية و 250 تقليدية. عدد النحالة بالمنطقة 40 .

تربية الدواجن
توجد بالمنطقة وحدة واحدة لتربية الدجاج طاقتها الإجمالية: 5000 دجاجة.
الصيد البري.
تتوفر الجماعة على احتياطي مهم للصيد.المجال الغابوبي و الجبلي غني بالطرود.
الطرود القارة: تزخر المنطقة بالحجل و الخنزير و الأرنب.

البنيات التحتية:

الكهرباء:
نسبة التغطية 55.4% شبكة الكهرباء متمركزة على الخصوص في وسط الجماعة ، و تهم 6 دواوير. يستفيد مركز الجماعة و وسط أنوت و دوار اولاد يعكوب بالإنارة العمومية.
الماء الصالح للشرب:
تبلغ نسبة التغطية بالنسبة لوسط الجماعة 99% ، هذه النسبة المهمة لا تعكس الوضعية الحقيقية لباقي الدواوير.

الطرق:
تتوفر الجماعة على شبكة طرقية متواضعة جدا لاتسمح بفك العزلة عن كل الدواوير.
طريق واحد جهوي على طول 15 كلم.
2 طرق جماعية على طول 4 كلم.
طريق ولائي رقم 14 طوله 8 كلم.
الطرق غير المعبدة الصالحة للمرور 54.6 كلم و 55 طريق أخرى غير صالحة للمرور على طول 92.5 كلم.
أقرب محطة طرقية تبعد ب 20 كلم (بركان)
أقرب محطة طرقية للسكك الحديدية تبعد ب 30 كلم (العيون).
ميناء الناظوريوجد على بعد 90 كلم.

التعليم:
يوجد بالجماعة :
7 مدارس ابتدائية يدرس بها 700 تلميذ و تلميذة .
في الموسم الدراسي 2005-2006 بلغ عدد تلاميذ المدارس الابتدائية 397 ( 224 تلميذ و 173 تلميذة)
كتاب قرآني واحد عدد طلبته 50 طالبا .
مؤسستين للتعليم الأولي احداهما خاصة بطاقة استعابية 50 طفل مملوئة 100%.
نسبة تمدرس الفتيات من 6 إلى 14 سنة تقدر ب 69.2% و نبسة التلميذات الداخليات بإعدادية تافوغالت تقدر ب 35%.

الصحة:
مستوصف واحد بسريرين.
دار للولادة ب 5 أسرة
سيارة اسعاف واحدة.
طبيب واحد و ممرضين و مولدة واحدة.
بالإضافة إلى بعد هذه المرافق عن السكان فإنه يسجل نقص حاد في الطقم الطبية و الشبه الطبية.

السكن:
قامت مؤسسة الجهوية للتجهيز و البناء بتسويق سكن معد للاصطياف لفائدة مؤسسات الأعمال الاجتماعية لبعض المؤسسات العمومية.

-